الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 الضرب .. ما الذي يفعله بأطفالك ؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمالسوفي

فــــريــــق الإدارة


فــــريــــق الإدارة
avatar

المشاركات : 465
النشاط النشاط : 1273
السٌّمعَة السٌّمعَة : 4
سجل في : 31/08/2009
أوسمة العضو :

مُساهمةموضوع: الضرب .. ما الذي يفعله بأطفالك ؟؟   الأحد مارس 07, 2010 3:13 pm




الضرب.. ما الذي يفعله به؟

كثيرا ما يفقد الاهل أعصابهم عندما يتشاقى الطفل أو يتمرد، فليجأون إلى الضرب لتأديبه.. وينسون أن الصغير كائن له مشاعره واحتياجاته، وأن الحوار معه والانصات له باهتمام هما أحيانا أفضل وسيلة للتقرب منه وتقويم سلوكه.

يلجأ بعض الآباء والأمهات إلى ضرب أطفالهم، على اعتبار أنه من أساليب تأديبهم وعقابهم، لكن ما لا يعرفه هؤلاء ان عواقب ضربهم خطيرة.. فما الذي يفعله الضرب بطفلك؟ الإجابة في السطور التالية.

يقوم الطفل أحيانا بتصرفات تثير جنون والديه: يرفض تناول الطعام، يشاكس اخوانه الصغار، يخترع العديد من القصص والحكايات التي لا تمت إلى الحقيقة بصلة، يكذب في كثير من المواقف، يكثر من البكاء لأتفه الأسباب، كل هذه الأمور تبدو مزعجة للآباء، فيضطرون إلى أسهل وسائل العقاب والتأديب وهو الضرب. لكن كل الدراسات المتعلقة بتأثير الضرب على الطفل تحذر من اللجوء إلى العقاب البدني لأنه قد يحمل في المستقبل عواقب خطيرة على الطفل.


يجعله أقل ذكاء

كل الآباء يريدون أن يكون أطفالهم أذكياء، لكن عندما يتعرض الطفل للضرب فإنه يصبح أقل ذكاء، هذا ما تؤكده دراسة أجريت في جامعة نيو هامبشير وبينت نتائجها أن الأطفال الذين لم يتعرضوا للضرب كانوا أكثر ذكاء من أقرانهم الذين تعرضوا للضرب بمعدل 5 نقاط لمن هم بين سن 2-4 وبمعدل 2.8 نقطة لمن هم بين سن 5-9.

لكن كيف يساهم الضرب في جعل الطفل أقل ذكاء؟

الضرب مرهق للغاية للطفل، ويضع على عاتقه الكثير من الضغوطات المزمنة التي قد تستمر لسنوات قادمة، وتحد من انطلاق عقله وقدرته على التعلم. فالطفل الذي يتعرض للضرب يسيطر عليه الخوف الدائم من حدوث أشياء فظيعة، وتحت ضغط التهديد بالضرب من الأب أو الأم يتوقف عقله عن التفكير، كما أنه يصبح سهل الاستثارة، وهي من الأعراض المرتبطة بانخفاض معدل الذكاء.
فإن كنت تريدين أن يكون طفلك أكثر ذكاء، توقفي عن توجيه اللكمات إليه أو استخدام الضرب كوسيلة عقاب وتأديب، والبحث عن وسائل أخرى لتصحيح سلوكه.


يصبح أكثر عدوانية

من غير المنطقي أن ننتظر من الطفل الذي يتعرض للضرب والقسوة والإهانة من قبل والديه أن يكون متسقا مع مبدأ عدم استخدام العنف، فهناك علاقة وثيقة بين تعرض الطفل للضرب وبين تصرفه بعدوانية تجاه الأطفال الآخرين. ضرب الطفل باستمرار قد يولد في عقله فكرة «القوة تصنع الحق»، فيبدأ في إيذاء أي طفل أصغر سنا واقل حجما وقوة.
إنه يريد معاقبة هؤلاء الأطفال على الضرب الذي يتعرض له. والأخطر أن الأمر قد لا يتوقف عند مرحلة الطفولة، إنما قد يتواصل في المراحل العمرية التالية. فالطفل الذي يتعرض للضرب من المحتمل في المستقبل أن يقوم بممارسة السلوك نفسه على زملائه في العمل وعلى زوجته وأطفاله. ان كنا نريد من الطفل أن ينشأ بعيدا عن العنف والعدوانية، يجب التعامل معه بأسلوب آخر غير الضرب.


يعرضه للانحرافات الجنسية

ضرب الطفل يرتبط كما تقول العديد من الدراسات بتزايد احتمال حدوث انحرافات جنسية لديه، إما في سن المراهقة أو في المراحل السنية التالية، فالضرب المستمر للطفل يمكن أن يخلق في عقله فكرة الربط بين الألم والمتعة الجنسية.
فالطفل الذي يتعرض للضرب من قبل الوالدين في سنوات الطفولة المبكرة تتزايد لديه احتمالات الانحراف الجنسي في مراحل تالية من خلال الدخول في علاقة جنسية محرمة أو شاذة، وكذلك ممارسة العنف الجنسي اللفظي والجسدي في المستقبل. كما تزيد لدى هذا الطفل احتمالات أن يصبح «مازوشيا» في علاقته الجنسية مع زوجته في المستقبل بحيث لا يشعر بمتعة العلاقة الحميمة معها إلا من خلال إهانته أو تعرضه للضرب أو إيلامه وتعذيبه.
كما أن تعرض الطفل للضرب قد يؤدي به الى الخلط بين الحب والعنف في المستقبل، فإن كنتم تريدون لأطفالكم حياة جنسية سليمة وصحية خالية من الانحراف والعنف يجب أن تكفوا عن ضربهم، واستبدال وسائل أخرى بالضرب كعقاب تحت مظلة من الحنان والحب.


تسيطر عليه مشاعر الكراهية

الكثير من الدراسات أشارات إلى أن ما بين 04 و05 % من الناس عندما سئلوا عن شعورهم عندما كانوا يُضربون في طفولتهم أشاروا إلى «إحساسهم بكراهية الوالدين لهم»، الخطورة أن الطفل الذي يتعرض للضرب قد يتضخم لديه شعور كراهية الوالدين له.
والأخطر أن يتحول هذا الشعور في الاتجاه المضاد ناحية الوالدين. فالطفل يتوقع من والديه الحب والحنان والشعور بالاطمئنان، لكن عندما يتلقى الضربات ويظل واقعا تحت وقع الخوف ينتابه شعور بالاستياء، وقد يتحول الأمر إلى كراهية الوالدين عندما يصل إلى سن يستطيع فيه مقاومة الضرب.
إن أكثر وسائل العقاب والتأديب فائدة للطفل هي تلك التي تسبقها رسالة تشعر الطفل بالحب والعطف، بينما الرسالة التي يحمله الضرب له هي انه مكروه أو غير مرغوب فيه.


عديم الثقة ولا يتحمل المسؤولية

المفروض أن تربية الطفل يجب أن تساهم في تعزيز ثقته بنفسه وتحمل مسؤولية سلوكه الخاص، لكن لجوء الوالدين إلى ضربه في كل الأحوال ولأبسط الأسباب، يقضي على ثقته بنفسه ويجعله يخشى تحمل مسؤولية سلوكه وتصرفاته تجنبا للعقاب بالضرب.
كما أن الطفل يرى في والديه القدوة والنموذج عندما يحلان المشاكل بطرق إبداعية وإنسانية وليس من خلال اللجوء إلى العنف والقسوة. عقاب الطفل على الخطأ بوسائل أخرى بدلا من الضرب ومكافأته على السلوك الجيد تعزز من ثقته بنفسه، وتجعله أكثر شجاعة على تحمل مسؤولية سلوكه وتصرفاته.


توصيات للآباء والأمهات

- ساعدوا أبناءكم على طاعتكم، فبدلاً من انتظار اعتذارهم، قابلوهم بالابتسامة أو الدعاء وحفزوهم على التقرب منكم، أي سهّلوا لهم خط الرجعة. لا تتركوا أبناءكم لعنادهم وأعينوهم على البر بكم بدلاً من أن يكون العناد من الطرفين.
- التغافل، لا الغفلة، نمط من أنماط التربية، لأنه لو علق الاهل على كل صغيرة وكبيرة من أخطاء الأبناء أو تصرفاتهم، ذهبت هيبتهم من قلوب أبنائهم. حاولوا النصح بطريقة غير مباشرة.
- ابتعدوا عن تضخيم الأخطاء، فعلينا أن ننزلها منازلها وأن نعترف أن لا أحد يخلو من الأخطاء .
- عوّدوا الأبناء على القيام ببعض المسؤوليات في الأسرة وشجعوهم على ذلك، وكذلك على المشاركة الاجتماعية.
- حاولوا تلافي المواجهة المباشرة مع الأولاد في مرحلة المراهقة، ووجّهوهم عن طريق الإقناع والانصات لهم والحوار الهادئ.
- اجلسوا معهم واقتربوا منهم ومازحوهم واستشيروهم حتى تستقر نفوس الأبناء وتهدأ، وخصصوا وقتاً لذلك.
- احرصوا على عبادتهم من صلاة ودعاء وذكر لما بها من خير عليهم وعلى الأسرة، فهي تهدىء النفس، وتحفظ أوقاتهم وأخلاقهم.
- أطلعوهم، كأب أو كأم، على تجاربكم السابقة في بعض المواقف المشابهة للتي يمرون بها، لأن الآباء قدوة الأبناء.
أخيراً، أعود إلى رسالة الأب وأقول له: يرى بعض المراهقين أن هذه التحديات والصراعات هي جزء من عملية اكتشاف الذات. لا تستسلم لسلوكه، لكن في الوقت نفسه لا تتوقع منه طاعة عمياء، بل استفد من أي وقت أو موقف للحديث عن مشاكله. وإياك أن تكرر على مسامعه بأنه ولد غير صالح، فهو ما زال صغيرا فلا تيأس.



الله يحفظ أطفالكم و يحرسهم بعينه التي لا تنام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوعبير

المدير العام


المدير العام
avatar

المشاركات : 511
النشاط النشاط : 1049
السٌّمعَة السٌّمعَة : 8
سجل في : 30/08/2009
أوسمة العضو :



مُساهمةموضوع: رد: الضرب .. ما الذي يفعله بأطفالك ؟؟   الأحد مارس 07, 2010 7:05 pm

مشكور اخي موضوع مهم جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elmaarifa.mam9.com
كريمالسوفي

فــــريــــق الإدارة


فــــريــــق الإدارة
avatar

المشاركات : 465
النشاط النشاط : 1273
السٌّمعَة السٌّمعَة : 4
سجل في : 31/08/2009
أوسمة العضو :

مُساهمةموضوع: رد: الضرب .. ما الذي يفعله بأطفالك ؟؟   السبت مارس 13, 2010 6:48 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الضرب .. ما الذي يفعله بأطفالك ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاسرة والطفل :: تربية الاطفال-
انتقل الى:  
free counters
جميع الحقوق محفوظه بموقع العلم و المعرفة .. أهلا بكم في عالم المعرفة والابداع